نقطة تحول في تاريخ الإمارات

أكد صاحب الشيخ سعود بن راشد المعلا ، عضو الأعلى حاكم أم القيوين أن قرار توحيد القوات المسلحة لدولة العربية المتحدة كان نقطة تحول في تاريخ الإمارات ، وقفزة نوعية أسس أسس لها المغفور له الشيخ زايد بن آل نهيان ، طيب الله الله ثراه سموه إلى توحيد القوات المسلحة الإماراتية في السادس من مايو 1976 ، يعد وطنية في نفوس أبناء ومصدر اعتزاز اعتزاز للإمارات.

وقال سموه: «علينا جميعا نجدد الولاء للقيادة الرشيدة للدولة سائلين العلي أن يحفظ دولتنا ويديم المسلحة ذخراً للوطن ، كونها الدرع الواقي والسياج الحصين لردع كل من أراد السوء السوء لدولتنا لدولتنا لدولتنا لدولتنا لدولتنا لدولتنا لدولتنا لدولتنا لدولتنا لدولتنا لدولتنا لدولتنا أراد من من من من من كل كل كل لردع

وأشاد سموه في القوات المسلحة ، مؤكداً أنهم «أثبتوا قدرات مسبوقة في المواجهة والتضحيات والثبات المبادئ الراسخة التي حرص عليها المؤسسون إيمانا بدولة الوحدة والمصير المشترك والعمل على تعزيز ركائزها ركائزها لتواصل مسيرة البناء والتطور والنهضة لتثبت للعالم أجمع أن البناء والعطاء والتسامح تحتاج تحتاج تحميها وتحافظ عليها».

Google

Compartir

طباعة




Leave a Comment