محمد بن راشد: نسبق العالم بالتخطيط

ت + ت – الحجم الطبيعي

أكد صاحب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء دبي ، رعاه الله ، نسبق العالم بالتخطيط المستقبلي ، مشيراً سموه إلى أن بداية دبي دبي كانت صغيرة صغيرة ، ولكن عزمنا عزمنا عزمنا. مضيفاً سموه: «يجب أن المثال الأمثل بخططنا بالتعليم والصحة والاقتصاد والتكنولوجيا».

وكان سموه أطلق وسم «ومضات قيادية قيادية قيادية قيادية قيادية قيادية قيادية قيادية قيادية قيادية قيادية قيادية قيادية قيادية قيادية قيادية قيادية قيادية سموه خبراته من الحياتية والعملية وتجاربه ورؤيته القيادية أبناء الوطن الوطن دبي دبي جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً جانباً سموه سموه سموه يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك يشارك حيث حيث حيث حيث حيث حيث حيث حيث حيث حيث حيث حيث” ولكن بالتخطيط .. عندنا خطط كلها .. خطط لسنوات قادمة نكون نموذجاً يحتذى في العالم في الشرق الأوسط بالتعليم والصحة والاقتصاد ، وأن نكون المثال الأمثل الأمثل ».

يتبنى صاحب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، رئيس الدولة رئيس مجلس حاكم دبي ، رعاه الله ، متفرداً جعل من سموه مدرسة في قيادة العمل الحكومي ، مدرسة تؤمن تؤمن بالتميّز والعمل المبدع خارج حدود المتعارف ، بغية تحقيق إنجازات نوعية نوعية وقيمة تثري العمل كماً وكيفاً ، وتعود بالنفع المباشر الإنسان الذي طالما شكّل الهدف الأسمى لكافة التنموية.

ويشير سموه تطوّر دبي وكيف كبرت بعزم قادتها وشعبها أصبحت عالماً في مدينة وهذا كله نتاج تخطيط مدروس يساوي بحجمه شجاعة القرار: «كانت دبي صغيرة ولكن كان كان عزمنا كبيراً كبيراً كبيراً كبيراً كبيراً كبيراً كبيراً كبيراً كبيراً كبيراً كبيراً كبيراً عزمنا كان كان ولكن ولكن القرار القرار

وعندما يتحدث بن راشد فإنّ الدولة كلها تصبح أمام وتصبح هاجسه وأمله ، يقود فتية تسابق الزمن للوصول إلى سموه .. إذ يقول: «خططنا للسنوات القادمة أن نكون نموذجاً يحتذى يحتذى في العالم وخاصة في الشرق الأوسط بالتعليم والصحة والاقتصاد والتكنولوجيا والتكنولوجيا والتكنولوجيا والتكنولوجيا والتكنولوجيا والتكنولوجيا والتكنولوجيا لا يقبل إلّا بالكمال: «أن نكون المثال الأمثل».

يقول سموه: «إن دولة تتبنى البحث عن الكفاءات القيادية الوطنية وتواصل الإنسان وتعزيز قدراته وخبراته ومهاراته من أدوات المستقبل لاستباق التحديثات والمتغيرات واستدامة الإنجاز والارتقاء بمستويات الأداء والإنتاجية ، لتعزيز مسيرة مسيرة الدولة لتحقيق المراكز المراكز الأولى في مختلف المجالات المجالات المجالات المجالات

إنّ رؤية بل ورهانه الأول على أبناء الوطن ينافس بهم العالم ، وهذا يتأتى من فراغ بل هو نتاج وفكر وتخطيط وثقة جعل الإمارات في الطليعة بسواعد أبنائها وفكر وفكر قادتها.

فكما أسلف سموه: «دورنا أن نصمم المستقبل للأجيال القادمة ، وأن نشرك الناس التصميم كما فعل المؤسسون في مهمتهم ، نريد تدشين أفضل عملية لتصميم الدول ، نريد أن يسهم يسهم المواطنون والمقيمون في في رسم أفضل مستقبل لدولة لدولة الإمارات الإمارات الإمارات

وغني عن إن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن كقائد استثنائي تعتمد على تغييرات جوهرية في منهجية العمل الحكومي والقيام بعمليات تطوير مستمرة عبر ابتكار منهجيات وآليات تلبي المتطلبات المرحلية لكل لكل فترة ، في حين تعزز من الحكومة بمختلف مؤسساتها على على الاستجابة السريعة .

هذا النهج التميّز والذي أصبح اللبنة الأولى للتطور جعل متصدرة كافة المؤشرات في السعادة والأمان والاستجابة للأزمات ، كل بنظر سموه البداية لأنه في اليوم التالي سيكون هناك تميّز ، ويكون ويكون هناك رجال على قدر المسؤولية يحملون أمانة التميّز: «نحن نريد أن أن أن نسبق ليس بالشجاعة فقط ولكن بالتخطيط.. عندنا خطط للإمارات كلها».

طباعة
E-mail




Leave a Comment