كوناتيه: لم أرد على مكالمة كلوب وتركت الهاتف يرن!

أنور إبراهيم (القاهرة)
يحتفل النجم إبراهيما كوناتيه قلب دفاع ليفربول الإنجليزي يوم 25 مايو الجاري ميلاده الثالث والعشرين ، وأجرى المناسبة حواراً لبرنامج «تيلي فوت» بالقناة الأولى للتلفزيون الفرنسي ، تحدث فيه عن أول أول موسم له مع مع الريدز الريدز وطموحاته مع الفريق الفريق الفريق الفريق الفريق ، ومازال في الدوري «البريميرليج» ، فضلاً وصوله إلى نهائي دوري الأبطال الأوروبي الشامبيونزليج »، لمواجهة ريال بعد ثلاثة أيام فقط من عيد ميلاده ، وتمنى أن يكون هذا الحدث الحدث فألاً حسناً له ، للفوز بالكأس ذات الأذنين الكبيرتين ، كما تتطرق تتطرق تتطرق تتطرق تتطرق تتطرق للحديث للحديث للحديث للحديث للحديث للحديث للحديث عن منتخب فرنسا الذي يتمنى اللعب له، وكأس العالم القادمة التي يأامل الهر.
ولفت كوناتيه الأنظار بشدة في المباريات التي لعبها ليفربول هذا الموسم ، إذ يتردد الألماني يورجن كلوب في الاعتماد بصفة أساسية ، حتى في أهم المباريات وأصعبها وأكثرها حساسية ، ، وكان عند عند حسن ظنه ظنه.
في بداية ، تحدث كوناتيه عن مشاعره عندما تلقى مكالمة تلفونية من يورجن ، وقال: لم أصدق نفسي ، لدرجة أنني تركت التلفون يرن طويلاً قبل أن أرفع السماعة السماعة للحديث للحديث معه.
وعن أول نزل فيها أرض ملعب «الأنفيلد» ، قال: كم كان ذلك ، حقيقة الأمر إنني لم أركز على التسخين التسخين »وإنما إنصب كل تركيزي على النظر إلى المدرجات واستشعرت واستشعرت نوعاً من من الرهبة داخل داخل هذا هذا
وإعترف كوناتيه تأهل ليفربول إلى نهائي دوري الأبطال «الشامبيونزليج» جعله في جنون من الفرحة وقال: عندما علمت بأن الثاني في النهائي هو ريال مدريد ، قلت لنفسي: حسناً سنكون سنكون موجودين موجودين وعلق قائلاً: إنني أفكر في يوم 28 مايو، كل يوم من الآن.
ورداً على بشأن مواجهة مواطنه كريم بنزيمة أحد أفضل العالم ، قال: شيء لايصدق لأنه استثنائي ، خاصة بعد هذا الموسم مع الريال ، إنه أهم لاعب في في «الملكي» وهدفي وهدفي الأساسي أن أمنع أي لاعب مدريدي من من. هذا كل ما في الأمر ببساطة.
ورداً على آخر بشأن منتخب فرنسا وكأس العالم القادمة 2022 ، قال ، الذي ينحدر من أصول ، والذي لعب لمنتخبات الناشئين والشباب الفرنسية ، قائلاً: إنه حلمي الكبير أن ألعب ألعب مع المنتخب الفرنسي الأول الأول وأن في مونديال قطر 2022.
جدير بالذكر إبراهيما كوناتيه المولود في 25 مايو 1999 ، بدأ الكروية في نادي سوشو في الدرجات الكروية الأقل ، أنظار المسؤولين بنادي لايبزج الألماني ، فتعاقدوا معه وأصبح لاعباً أساسياً أساسياً في دفاع هذا الفريق وإستمرمعه 4 سنوات ، كلوب كلوب يتابعه جيداً واستطاع واستطاع خدماته مقابل ليفربول الشرط الجزائي في عقده ، والذي يبلغ 35 مليون يورو وقطع الطريق على كثيرمن الأوروبية الكبيرة التي كانت تسعى لضمه.

Leave a Comment