روسيا: نساعد في تصدير حبوب من أوكرانيا

قالت روسيا الخميس ، إنها تيسر تصدير الحبوب الزيتية من أوكرانيا عبر نقاط عبور على آزوف.
ولم توضح روسيا الجهة التي توفر المواد الغذائية للتصدير.
ورفضت فيكتوريا نائبة رئيس الوزراء الروسي الاتهام بشحن أوكرانية في مقابلة مع رويترز “روسيا لا تشحن الحبوب من أوكرانيا”.
وأضافت “روسيا تؤمن ‘ممرا أخضر (آمنا)’ للحبوب مواد غذائية أخرى مثل الزيتية … بحيث يمكن من من أوكرانيا عقبات (عبر) ميليتوبول أو بيرديانسك”.
وأدى عدم أوكرانيا على استخدام مينائها الرئيسي أدويسا إلى في أسعار الغذاء العالمية وتحذيرات الأمم المتحدة من الجوع في الفقيرة التي تعتمد بشكل كبير على استيراد استيراد.
أعادت أبرامتشينكو موقف روسيا بأن على أوكرانيا فتح بحرية إلى ميناء أوديسا المزروع به.
ويتهم كل جانب الآخر بزرع الألغام لعرقلة الوصول إلى الميناء.
وقالت أبرامتشينكو “لا يمكننا ممر أخضر لأوديسا لأن أوكرانيا بذلت كل في وسعها حتى لا يعمل هذا الميناء”.
وتراجعت صادرات بشكل حاد هذا العام بينما تحاول المواد الغذائية عبر مسارات بطيئة مستخدمة والأنهار والسكك الحديدية.
تقيد روسيا التي تتنافس بشكل أساسي مع الاتحاد وأوكرانيا على تزويد الشرق الأوسط وأفريقيا ، صادراتها منذ 2021 بضرائب تصدير ضمن جهود لإبطاء تضخم أسعار أسعار الغذاء المحلي.
وقالت أبرامتشينكو روسيا حصلت على إمدادات البذور من 11 دولة منها وتركيا وإسرائيل ومصر ، التي تنضم إلى العقوبات الغربية في سعيها سعيها لحماية أمنها الغذائي.
وأضافت أن ستضطر إلى تأجيل تنفيذ مشروعات متعلقة بسبب القيود المفروضة على واردات الأجنبية ، لكنها ستبقى في اتفاقية باريس للمناخ.
وقبل العقوبات ، خططت روسيا لأن تكون دولة محايدة حيث انبعاثات الكربون بحلول عام 2060 على أبعد ، وكانت تختبر هذا المفهوم من خلال محاولة جعل جزيرة سخالين الغنية بالوقود الأحفوري الأحفوري في المحيط الهادي خالية خالية من الكربون بحلول عام 2025.
أبرامتشينكو إن موسكو ستؤجل بعض مشروعات الطاقة الخضراء لمدة عا.
وأضافت أن تجريبيا لبدء تداول انبعاثات الكربون في سخالين هذا العام وفق المقرر. ومع ذلك فإن طريقة حساب انبعاثات الكربون التي روسيا لا تتماشى مع اتفاقية باريس.
(إعداد محمد علي فرج للنشرة العربية – تحرير علي خفاجي)

Leave a Comment