خبراء: ارتفاع الفائدة يعزز استقـرار معدلات التضخم

حسام عبدالنبي (دبي)

قال خبراء ، إن اتخاذ مصرف الإمارات المركزي برفع سعر الفائدة تماشياً مع الفيدرالي الأميركي خطوة ضرورية ، خاصةً ظل ارتباط الدرهم الإماراتي بالدولار الأميركي. وأكدوا لـ «الاتحاد» ، أن البنوك المركزية في العالم لقرارات الفيدرالي الأميركي عند ارتفاع أو تخفيض سعر ، لافتين بأن هذه الزيادة تعد الثالثة منذ شهر مارس الماضي ، مستهدفة تعزيز تعزيز استقرار معدلات التضخم في أسعار السلع الاستهلاكية في الأسواق الأسواق العالمية.

الارتباط بالدولار
وقال أسامة ، عضو جمعية المحللين الفنيين – المملكة المتحدة إن تتبع المركزي ، خطوات الأميركي برفع الفائدة يأتي نتيجة الدرهم الإماراتي بالدولار الأميركي في تسوية العقود الآجلة للنفط ، ما ما يستدعي التماشي مع نفس قرارات الفيدرالي سواء في أو خفض خفض الفائدة تفادياً تفادياً في العملة موضحاً أن التحاق المركزي الإماراتي بالفيدرالي لا يرتبط بمعدل التضخم بدولة نهائياً ، ولكن يهدف إلى الحفاظ قيمة العقود الآجلة للنفط. وأشار العشري إلى أن رفع أسعار الفائدة في دولة كرد فعل لقرار الفيدرالي بزيادة أسعار الفائدة من شأنه أن من تكلفة الاقتراض ، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على الأغلب على ربحية ربحية البنوك على المدى القصير والمتوسط ​​اعتباراً ربحية البنوك خلال العام الحالي الحالي ، يستمر تتبع «المركزي الإماراتي» لقرارات الفيدرالي فيما يخص زيادة أو تخفيض معدلات لوقت طويل وبنفس النسبة للزيادة أو التخفيض ، من جانب الفيدرالي الأميركي.

ربحية البنوك
ومن جهته طارق قاقيش ، إن التغيرات الحادثة في الفائدة يكون لها آثار وسلبية على الأسواق ، حيث إن أسعار الفائدة يعني أن المستهلكين ليس لديهم الكثير من الدخل المتاح ويجب ويجب عليهم خفض الإنفاق ، وتالياً يعني التحكم في التضخم ، مبيناً مبيناً أن في الإمارات إيجاباً نتيجة زيادة نسب الربحية في ظل ارتفاعات الفائدة المصرفية.
وفند محمد الخبير المالي المخاوف الخاصة من تأثر الائتماني برفع سعر الفائدة خاصة القروض والرهون العقارية ، فقال نسبة الارتفاع هي الأساس ولن تؤدي إلى توقف العملاء عن الاقتراض أو أو تدفعهم إلى إلى الاقتراض بمعدل بمعدل. وأرجع شاكر إلى أن الارتفاع لن يكون له تأثير هامشي على مدفوعات الفائدة الخاصة.
وأكد أن سعر الفائدة يكون له تأثير أكثر وضوحاً الدول المثقلة بالديون والتي حجم دين خارجي كبير وذلك عبر تكلفة الاقتراض وارتفاع خدمة الديون ، وبالتأكيد فإن الإمارات ليست ليست من ضمن ضمن هذه هذه.

Leave a Comment